“فوري وشفاف”…السعودية تدين وتطالب بإجراء تحقيق بشأن هجوم “اليونيفيل” في لبنان

تحذير من التصعيد بين الفلسطنيين والإسرائيليين
أوجه الحقيقة

أدانت المملكة العربية السعودية الهجوم الذي تعرضت له قوة الأمم المتحدة “اليونيفيل” في جنوب لبنان، معربةً عن استنكارها الشديد لهذا الاعتداء الذي أدى إلى مقتل جندي إيرلندي وإصابة آخرين، مطالبةً “بإجراء تحقيقٍ فوري وشفاف بشأن ملابسات الهجوم”.

وفي بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية الجمعة، عبرت الخارجية السعودية “عن رفض المملكة التام لكافة أشكال العنف”، مؤكدةً “دعم المملكة لبعثة “اليونيفيل”.

وتقدمت المملكة في بيان وزارة خارجيتها “بخالص العزاء والمواساة لحكومة وشعب إيرلندا، وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين.”

وكان متحدث “يونيفيل” أندريا تيننتي، أعلن الخميس، أن “جندي (إيرلندي) حفظ سلام قُتل وأصيب ثلاثة آخرون في حادث وقع في (منطقة) العاقبية قرب الصرفند خارج منطقة عمليات يونيفيل جنوب لبنان”.

وأوضح مصدر قضائي لبناني في تصريح لوكالة “فرانس برس”، أن سبع طلقات من رشاش حربي اخترقت الآلية التابعة للكتيبة الأيرلندية العاملة في قوة الأمم المتحدة بجنوب لبنان “اليونيفيل”، ما أسفرت عن إصابة أحدها السائق في رأسه من الخلف.

وأضاف ذات المصدر أن الرصاصات التي أصابت الجندي الذي كان يتولى القيادة “اخترقت مقعده من الخلف واستقرّت إحداها في رأسه”، ما أدى إلى “وفاته على الفور”.