حافلة إسرائيلية تتعرض لاعتداء في غور الأردن وتقارير تكشف تفاصيل الهجوم (فيديو)

عملية غور الأردن

أوجه الحقيقة

أفاد الجيش الإسرائيلي، الأحد، بأن حافلة كانت تقل جنودا في الخدمة الإلزامية من كتيبة كفير، في الضفة الغربية تعرضت إلى اعتداء مسلح عبر غور الأردن من طرف مسلحين فلسطينيين، ما أسفر عن إصابة مدني وستة جنود أحدهم في حالة حرجة.

ووفق ما نقلت الإذاعة العبرية العامة، فإن الشرطة الإسرائيلية رفعت حالة التأهب في صفوفها في الضفة الغربية وداخل الخط الأخضر بعد عملية غور الأردن، تحسبا لعمليات أخرى.

وأوضحت تقارير إسرائيلية تفاصيل وقوع الهجوم الذي جد على طريق سريع رئيسي بين الشمال والجنوب يمر عبر غور الأردن في الضفة الغربية، حيث أن الطريق مليء بالمستوطنات الإسرائيلية والقرى والبلدات الفلسطينية.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “أقدم مخربون فلسطينيون بإطلاق نار نحو حافلة إسرائيلية في منطقة الأغوار، مضيفاً أنه تم نقل المصابين لتلقي العلاج الطبي في المستشفى”.

وذكر موقع “فلسطين اليوم”، أن بعض المسلحين أطلقوا النار على الحافلة وبعد ذلك أضرموا النار في مركبة وصلوا بها إلى مكان الحادث.

وأظهرت لقطات فيديو متداولة على شبكات التواصل الاجتماعي، إصابة مقدمة الحافلة بعدد كبير من الطلقات النارية.

وأشارت تقارير إخبارية إلى أنه تم القبض على اثنين من المشتبه في تنفيذهم الهجوم، بينما تواصل الشرطة الإسرائيلية أعمال التمشيط بحثا عن شخص ثالث.