“قوات احتلال”…بوتين يهاجم ألمانيا بسبب أمريكا

مهاجمة بوتين لألمانيا
أوجه الحقيقة

شن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هجوماً على ألمانيا عقب موافقتها على إرسال 14 دبابة من طراز “ليوبارد-2″، إلى أوكرانيا، معتبراً أن برلين تخضع للاحتلال بسبب تواجد القوات الأمريكية على أراضيها.

وقال بوتين خلال حديث مع طلبة: “أكبر دولة في أوروبا، العملاق الاقتصادي جمهورية ألمانيا الاتحادية، والاتحاد السوفيتي أبرما بشكل قانوني معاهدة إنهاء الاحتلال”.

وأردف قائلاً: “بعد الحرب العالمية الثانية، كانت ألمانيا كما تعلمون مقسمة إلى 4 قطاعات: الأمريكية، والبريطانية، والفرنسية، والسوفياتية، قام الاتحاد السوفيتي بإضفاء الطابع الرسمي على إنهاء وضع تواجده فيها.”

واستدرك: “لكن الولايات المتحدة لم تفعل ذلك. بالمعنى الدقيق للكلمة، قانونيا وفعليا، هناك قوات احتلال أمريكية على أراضي ألمانيا”.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن أوروبا ستستعيد سيادتها عاجلا أم آجلا، مضيفاً أن هذا الأمر من المحتمل أن يستغرق بعض الوقت.

العملية العسكرية الروسية

وبشأن الأزمة الأوكرانية، جدد بوتين تفسير الهدف من العملية العسكرية الخاصة التي تشنها بلاده في أوكرانيا منذ نحو عام.

وأكد الرئيس الروسي أن الهدف من تواجد القوات الروسية في أوكرانيا هو حماية موسكو وسكانها من أي تهديدات من الأراضي المجاورة التي هي أراضيها التاريخية.

وأضاف: “الهدف، كما قلت مرات عديدة، هو حماية الناس، أولا وقبل كل شيء، حماية روسيا نفسها من التهديدات، التي يحاولون خلقها في أراضينا التاريخية المجاورة لنا. ولا يمكننا السماح بذلك”.